منـتـــ العربي ـديـــــــات

منتديـــ العربي ات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اكتشاف مقبرة جماعية بالدورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aya
Admin
avatar

عدد الرسائل : 100
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

مُساهمةموضوع: اكتشاف مقبرة جماعية بالدورة   السبت نوفمبر 17, 2007 2:04 pm

اكتشفت الشرطة العراقية مقبرة جماعية تحوي رفات اكثر من 30 شخصا في الدورة جنوب غربي بغداد.
وتقدر الشرطة ان الرفات تعود لاشخاص قتلوا منذ ستة اشهر على الاقل.
وكانت القوات الامريكية قد سيطرت منذ فترة وجيزة على حي الدورة الذي كانت تهيمن عليه جماعة سنية مسلحة قريبة من تنظيم القاعدة.
وهذه ثالث مقبرة جماعية يتم اكتشافها في العاصمة في الشهر الجاري.
وقالت الشرطة إنها عثرت على الرفات في مجمع مبان مهجور يقع على اطراف الدورة.
وقد نقلت الرفات الى احد المساجد في المنطقة حيث تجمع عدد من الذين فقدوا اقارب لهم للتعرف عليها.
يذكر ان ثمة توجه للعشائر والتنظيمات السنية في بغداد والمناطق الواقعة شمالي وغربيها للانقلاب على تنظيم القاعدة.
وقد تمكن الامريكيون من استثمار ذلك باقناع العديد من الشباب السنة بالانضمام الى مجاميع مسلحة واجبها محاربة تنظيم القاعدة. ويقول مراسلنا إن واحدة من هذه المجموعات هي التي اكتشفت المقبرة الجماعية في الدورة اليوم.
يذكر ان احصائيات حديثة صدرت عن عدة مصادر اجمعت على ان عدد القتلى بين المدنيين والعسكريين في العراق قد انخفض في الآونة الاخيرة.
وبالرغم من انعدام مصدر معتمد واحد، اتفقت عدة اطراف على ان الوضع الامني قد تحسن في العاصمة. ومرد ذلك تعزيز القوات الامريكية والعراقية في بغداد الذي بدأ في شهر فبراير شباط الماضي.
على صعيد آخر، قالت قناة (البغدادية) التلفزيونية الفضائية يوم السبت إن احد صحفييها اختطف وهو في طريقه الى مقر عمله في قلب العاصمة.
وقالت البغدادية إن الصحفي منتظر الزيدي البالغ من العمر 28 عاما فقد يوم امس الجمعة.
ونقلت وكالة اسوشيتيدبريس عن احد محرري القناة قوله إن احد زملاء الزيدي اتصل بهاتفه المحمول ظهر الجمعة فرد عليه شخص غريب وقال له "إنس منتظر."
وقال المحرر للوكالة "إن هذا عمل عصابة اجرامية، لأن تقارير منتظر كانت دائما معتدلة ومحايدة."
يذكر ان قناة البغدادية، التي تبث من العاصمة المصرية القاهرة، درجت على انتقاد الحكومة العراقية والقوات الامريكية المحتلة.
وتقول لجنة الدفاع عن الصحفيين التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها إن 123 صحفيا على الاقل - اضافة الى 42 من الكوادر الاعلامية الاخرى من مترجمين وسائقين وحرس وغيرهم - قتلوا في العراق منذ بدء الغزو الامريكي للبلاد في عام 2003، 85 في المئة منهم من العراقيين. كما اختطف 51 صحفيا منذ عام 2004.
ولا يشمل هذا الرقم منتظر الزيدي الذي لا يزال مصيره مجهولا.
وعلى صعيد العمليات العسكرية، قال الجيش الامريكي في بيان عسكري إن قواته قتلت 6 مشتبه بهم واعتقلت 10 في مداهمات شنتها في وسط العراق.




عثر على الجثث في الدورة


ففي احدى هذه المداهمات، قتلت القوات الامريكية مسلحين في منزل يشتبه في كونه احد مقرات تنظيم القاعدة شمال شرقي سامراء. وقد شاهد الجنود الامريكيون اربعة اشخاص آخرين يفرون من المبنى الى مبنى مجاور. وبعد محاصرة المبنى ورفض الاربعة الامتثال لامر بالاستسلام، فتحت الجنود الامريكيون النار على الاربعة فاردتهم قتلى.
ويقول البيان العسكري الامريكي إن الجنود الامريكيين اكتشفوا بعد ذلك ان ثلاثة من القتلى كانوا يرتدون احزمة ناسفة، كما اكتشفوا معدات لصنع القنابل وكميات من الاسلحة.
اكتشفت الشرطة العراقية مقبرة جماعية تحوي رفات اكثر من 30 شخصا في الدورة جنوب غربي بغداد.
وتقدر الشرطة ان الرفات تعود لاشخاص قتلوا منذ ستة اشهر على الاقل.
وكانت القوات الامريكية قد سيطرت منذ فترة وجيزة على حي الدورة الذي كانت تهيمن عليه جماعة سنية مسلحة قريبة من تنظيم القاعدة.
وهذه ثالث مقبرة جماعية يتم اكتشافها في العاصمة في الشهر الجاري.
وقالت الشرطة إنها عثرت على الرفات في مجمع مبان مهجور يقع على اطراف الدورة.
وقد نقلت الرفات الى احد المساجد في المنطقة حيث تجمع عدد من الذين فقدوا اقارب لهم للتعرف عليها.
يذكر ان ثمة توجه للعشائر والتنظيمات السنية في بغداد والمناطق الواقعة شمالي وغربيها للانقلاب على تنظيم القاعدة.
وقد تمكن الامريكيون من استثمار ذلك باقناع العديد من الشباب السنة بالانضمام الى مجاميع مسلحة واجبها محاربة تنظيم القاعدة. ويقول مراسلنا إن واحدة من هذه المجموعات هي التي اكتشفت المقبرة الجماعية في الدورة اليوم.
يذكر ان احصائيات حديثة صدرت عن عدة مصادر اجمعت على ان عدد القتلى بين المدنيين والعسكريين في العراق قد انخفض في الآونة الاخيرة.
وبالرغم من انعدام مصدر معتمد واحد، اتفقت عدة اطراف على ان الوضع الامني قد تحسن في العاصمة. ومرد ذلك تعزيز القوات الامريكية والعراقية في بغداد الذي بدأ في شهر فبراير شباط الماضي.
على صعيد آخر، قالت قناة (البغدادية) التلفزيونية الفضائية يوم السبت إن احد صحفييها اختطف وهو في طريقه الى مقر عمله في قلب العاصمة.
وقالت البغدادية إن الصحفي منتظر الزيدي البالغ من العمر 28 عاما فقد يوم امس الجمعة.
ونقلت وكالة اسوشيتيدبريس عن احد محرري القناة قوله إن احد زملاء الزيدي اتصل بهاتفه المحمول ظهر الجمعة فرد عليه شخص غريب وقال له "إنس منتظر."
وقال المحرر للوكالة "إن هذا عمل عصابة اجرامية، لأن تقارير منتظر كانت دائما معتدلة ومحايدة."
يذكر ان قناة البغدادية، التي تبث من العاصمة المصرية القاهرة، درجت على انتقاد الحكومة العراقية والقوات الامريكية المحتلة.
وتقول لجنة الدفاع عن الصحفيين التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها إن 123 صحفيا على الاقل - اضافة الى 42 من الكوادر الاعلامية الاخرى من مترجمين وسائقين وحرس وغيرهم - قتلوا في العراق منذ بدء الغزو الامريكي للبلاد في عام 2003، 85 في المئة منهم من العراقيين. كما اختطف 51 صحفيا منذ عام 2004.
ولا يشمل هذا الرقم منتظر الزيدي الذي لا يزال مصيره مجهولا.
وعلى صعيد العمليات العسكرية، قال الجيش الامريكي في بيان عسكري إن قواته قتلت 6 مشتبه بهم واعتقلت 10 في مداهمات شنتها في وسط العراق.



عثر على الجثث في الدورة


ففي احدى هذه المداهمات، قتلت القوات الامريكية مسلحين في منزل يشتبه في كونه احد مقرات تنظيم القاعدة شمال شرقي سامراء. وقد شاهد الجنود الامريكيون اربعة اشخاص آخرين يفرون من المبنى الى مبنى مجاور. وبعد محاصرة المبنى ورفض الاربعة الامتثال لامر بالاستسلام، فتحت الجنود الامريكيون النار على الاربعة فاردتهم قتلى.
ويقول البيان العسكري الامريكي إن الجنود الامريكيين اكتشفوا بعد ذلك ان ثلاثة من القتلى كانوا يرتدون احزمة ناسفة، كما اكتشفوا معدات لصنع القنابل وكميات من الاسلحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3arabi.ahlamontada.com
 
اكتشاف مقبرة جماعية بالدورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـــ العربي ـديـــــــات :: ~¤¢§{(¯´°•. الأقسام العامة.•°`¯)}§¢¤~ :: قناة العربي الاخبارية-
انتقل الى: