منـتـــ العربي ـديـــــــات

منتديـــ العربي ات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المراهقة متعة ..كيف ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymanom

avatar

عدد الرسائل : 93
العمر : 25
الموقع : ayman kassbi
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: المراهقة متعة ..كيف ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الثلاثاء يناير 01, 2008 3:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

إذا
فهمنا طبيعة مرحلة المراهقة وإذا فهمنا طبيعة المراهق فإننا سنتجنب كثيرا
مما نسميه مشاكل المراهقة وهو في الحقيقة جزء من طبيعتها. إذا أدركنا أن
المراهق يفكر في شكله ولديه تصور ذهني عن هذا الشكل فإننا سنفهم لماذا
يتمرد المراهق في بعض الأحيان ولماذا ينعزل في أحيان أخرى لأنه يتصور أن
شكله ليس هو الشكل المطلوب ويتقوقع وينعزل لأنه أيضا يتصور ذلك.

فإن
فهمنا ذلك واستوعبنا هذه المشكلة وأوصلنا له رسالة أن الإنسان بما يحمله
من علم في رأسه ومن خير في قلبه فإننا سنكون قد تجاوزنا مشكلة هامة في
المراهقة.

وأننا إذا أدركنا أن عواطف المراهق متغيرة شديدة الحدة
هبوطا وصعودا أدركنا لماذا يتغير مزاج المراهق بين ليلة وضحاها فاستوعبنا
هذا التغير وأدركنا أنه بالرغم من تغير عاطفته وحدتها فإن الدخول له من
هذا المدخل يغير أشياء كثيرة في شخصيته.

وإذا أدركنا أن المراهق
يرفض السيطرة ويتمرد عليها فإننا نستطيع أن نجعله ينفذ ما نرغب فيه وهو
يشعر أنه نابع من ذاته ومن بنات أفكاره وإذا أدركنا أن المراهق يشك في كل
ما ينم لعلمه فإننا سنكون بجانبه وهو يتساءل حائرا طارحا كل الأسئلة
الكبيرة والصغيرة فإذا وجد بجانبه من يجيب عليها برفق فسيولد ذلك عنده
يقينا إيمانا لا يتزعزع يحوله إلى طاقة عمل جبارة.

إذا فعلت ذلك تحولت المراهقة إلى متعة.

وتعالى
نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تعامل مع ثورة المراهق وحولها إلى
جنة هذا المراهق الذي جاء للرسول صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد
وسط أصحابه معلنا الثورة يا رسول الله إئذن لي في الزنا.. همهم الناس
وتضجروا من السؤال الجريء ولكن الرسول الكريم فعل ثلاثة أشياء الأولى: طلب
من هذا الشاب أن يقترب "اقترب أيها الشاب" رغم أنه كان يستطيع أن يجيبه
وهو في مكانه ولكنها الإشارة النبوية إلى أن هؤلاء المراهقين يحتاجون إلى
أن نقربهم منا حتى يكونوا في مجال تأثيرنا النفسي فلما اقترب الشاب كان
الرسول الكريم قادرا على أن يجيبه بكلمة واحدة وهو صاحب التشريع فيقول له:
إن الزنا حرام وتنتهي القضية وتحسم! فصاحب التشريع قال: الزنا حرام! ولكن
الرسول الكريم أبا إلا أن يعلمنا فاستخدم المنطق السليم والحوار من أجل أن
يقنع عقل هذا الشاب.. هل ترضاه لأمك؟ والشاب يجيب مستنكرا بأبي وأمي أنت
يا رسول الله لا أرضاه لأمي، والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقول:
والناس كذلك لا يرضونه لأمهاتهم! ويكرر هل ترضاه لخالتك؟ هل ترضاه لأختك؟
هل ترضاه لعمتك؟ والشاب يجيب نفس الإجابة والرسول يبادره بنفس الرد وكان
أيضا قادرا على أن يضرب مثالا واحدا ولكنه الصبر والتركيز على المعنى حتى
يصل إلى قلب وعقل هذا المراهق ثم كانت الأخيرة بأن وضع الرسول الكريم يده
الشريفه على صدر هذا الشاب ودعا له أن يملئ الله قلبه بالإيمان فخرج الشاب
وهو يقول: ما هناك شيء أسوأ إلي أو أبغض إلي من الزنا.

هذا
التمرد تحول إلى جنة بحكمة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، القرب
والحوار والدعاء هذه أسلحتك من أجل أن تتحول المراهقة إلى متعة!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aymanom.skyblog.com
 
المراهقة متعة ..كيف ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـــ العربي ـديـــــــات :: ~¤¢§{(¯´°•. منتديات الاسرة .•°`¯)}§¢¤~ :: منتدى الحياة الاسرية-
انتقل الى: